Skip to main content

الزواج بالإكراه

في الزواج بالإكراه تُجبر العروس أو العريس من الوالدين أو من الأسرة على الزواج رغمًا عن إرادتها/إرادته. بعدها لا يُسمح -لا سيما- للفتيات والشابات بالذهاب إلى المدرسة عادةً، ولا بتعلم أي مهنة، وسرعان ما يحملن، ويعتمدن في كل أمورهن على زوجهن. 

لتنفيذ الزواج بالإكراه، يتعرض الفتيات والسيدات للضغط من خلال العنف الجسدي والنفسي المتكرر. وفي مرات ليست بالقليلة، ترسَل الضحايا إلى الخارج -بحجة رغبتهن في زيارة أسرهن في الإجازة في البلاد الأصلية للوالدين- لتزويجهن هناك.

في الواقع لا يمكن دائمًا الفصل بسهولة بين الزواج بالإكراه والزواج بالتراضي الذي يتماشى مع القانون والأعراف الثقافية.

Sommer, Sonne, Zwangsheirat

تتلقى الفتيات والسيدات اللاتي تزوجن قسريًا أو المهددات بالزواج بالإكراه مساعدة ومشورة بلغات متعددة في مكاتب المشورة المختصة في مناهضة الزواج بالإكراه فيبيليفلد وفي كولونياوكذلك في مكاتب المشورة النسائية العامة التابعة لولاية نوردراين-فستفالن. يقدم مكتب المشورة المختص في مناهضة الزواج بالإكراه في بيليفلد مشورة عبر الإنترنت بلغات متعددة، ويمكن التواصل معه أيضًا عبر الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، وعبر الهاتف. أيضًا يمكن للأقارب والأصدقاء والصديقات طلب المشورة هنا مجانًا.

تلقي المساعدة العاجلة
يمكن العثور على مزيد من المعلومات عن مكاتب المشورة المختصة في مناهضة الزواج بالإكراه المدعومة من ولاية نوردراين-فستفالن عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الوطن والمحليات والإنشاء والمساواة عن ولاية نوردراين-فستفالن.