Skip to main content

التطرف السياسي

تمثل الجماعات والمنظمات والأحزاب المتطرفة خطرًا يتهدد المجتمع الديمقراطي، لكونها تخالف النظام الأساسي الديمقراطي الحر. 

يرى المتطرفون والمتطرفات غالبًا في أيديولوجيتهم الفكرية الحقيقة المطلقة. ,ينحصر تفكيرهم على متلازمات الصديق والعدو النمطية في الأيديولوجيات المتطرفة، والتي تكون مصحوبة بتعلق كبير بنظريات المؤامرة، والتهوين الشعبوي للموضوعات المعقدة، والتمسك الشديد بوجهة النظر الشخصية. 

يرتكبون جرائم العنف المشحونة سياسيًا ضد المخالفين لهم، مثلًا في الرأي أو الدين أو الجنسية أو لون البشرة أو الفكر أو التوجه الجنسي أو ما إلى ذلك. 

هذا وتعتبر حماية حرية كل فرد والدفاع عنها ضد اتجاهات التطرف بكافة أشكالها -سواء كانت اليسار أم اليمين المتطرف أم معاداة السامية أم الأسلمة- من القيم الأساسية للمجتمع التعددي والواجبات المركزية للدولة.  لهذا السبب وفر البرلمان الألماني البوندستاغ في إطار قانون الموازنة العامة مخصصات مالية لإعانة ضحايا الاعتداءات المتطرفة.وتعتبر هذه الإعانة الاختيارية -غير الملزمة للدولة قانونًا- نوعًا من أنواع تضامن الدولة ومواطنيها ومواطناتها مع الضحايا. في الوقت نفسه يتعين أن تمثل هذه الإعانات علامة واضحة على نبذ الاعتداءات المماثلة. 

Politischer Extremismus

تلقي المساعدة العاجلة

توفر صفحات الإنترنت التالية معلومات عن تيارات التطرف السياسي المختلفة، وإمكانيات المشورة، وبرامج الوقاية للضحايا وأفراد أسرهم من محيط الأفراد المحتمل اتجاههم إلى التطرف، وكذلك للمتخصصين مثل المعلمين: